2014-09-22

وخبيني ما تخبيني..


عزيزي فسدق. 
تحية طيبة وبعد.. 
فاكر كاثلين كيلي وهي بتقول إنها بتـ get lost in words في كتاب ما وعشان كده قرته متين مرة أو أكتر؟ أنا بجيت لوست زيها، بس مش ف الكلام بس، ف الناس، والتفاصيل، والونس. 
ماما، لما قالتلي حقك عليا وأنا بحكيلها عن وجع مستخبي جوايا بقاله كتير، و طبطبة إيدها، دينا وهي بتصوّر، والنور اللي بيبقى طالع من عنيها لما الصورة تطلع حلوة، دينا بتصوّر بقلبها، وغادة بتغنّي ساعات، والصوت مش بيبقى طالع من أحبالها الصوتية على فكرة، هو طالع من نقطة صغيرة محدش بيشوفها غير شوية ناس صغيرين، بتحب تبوسهم على خدودهم، أو تبوس روحهم. 
فاكر لما كنا زمان بنمشي وبندوّب الوجع في ذرات التراب اللي بتترمي ع الرصيف، وبيطيرها الهوا كل شوية؟ طب فاكر أول مرة كتبت حاجة كانت ف حب مين؟ ربنا أيوا، فاكر مدرسة الرسم بتاعة ابتدائي لما جمعت رسوماتي كلها وحطت جنبهم صورتي وعلقتهم ف المدرسة، وبنت عمي لما راحت المدرسة نفسها بعدها بكام سنة قالتلي لوحتك لسة متعلقه لحد دلوقتي، وبشوفها وأضحك. 
عارف الناس اللي زهقوا ومشيو واللي زهقوا وفضلوا مستنيين الفرج يخبط على باب قلوبهم، الصبر وهو مستخبي ف حضن حد من اصحابك، والضحك اللي بتلملمه زي ما بتلملم الياسمين من ع الأرض كل يوم بليل، عارف الزرع، والحلم اللي شوفته معاه وهو بيقولي "هما كلمتين واتقالوا مرة، أنا بحبك."
مبقاش عندي حاجات حلوة كتير زي زمان، ويمكن لما مشيت خطوتين ف سكة عرفت إنها هتضيق بيا ومش هعرف أرجع، وعرفت قيمة شوية المعافرة والعياط اللي بييجوا وقت ضيق، ندى وهي بتقولي مفيش حاجة تستاهل، وهي بتقولي أنا مش عارفة أنا بعاملك زي عبير كده ليه، ندى لما بتبقى حلوة وعنيها بتوعد كل الناس بحب.
مش هعرف أجيب سيرة كل الناس اللي بحبهم هنا، اللي بيعرفوا يدخلوا من غير ما يخبطوا ومبعرفش لما أشوفهم مضحكش وأنفض شوية الحزن اللي مركونين ونحكي ف أي حاجة عبيطة وننبسط. مبقيتش بكتب حاجات حلوة وبقيت بعك ف الكلام كتير، مبقيتش بعرف أركز مع حد وأفهمه قد إيه أنا موجوعة عشان الحيطة اللي كانت بتشيل عني هم كتير اتهدت من كتر الضرب، لما بحكي عن حاجة وأكتشف مدى الضرر اللي جوايا واللي بعافر عشان أصلحه، مش أخبيه. 
مش بعرف أعاتب عشان العتاب بقى بيسيب علامات وخرابيش كتير، بقيت بعمل زي القطط لما تبقى محتاجة الدفا تروح تتكلفت مع صاحبها جوا البطانية أو ف حجره وتنام من غير ولا كلمة، من غير حتى ما تبصله، وبيبقى كفاية إنه يلعب ف فروها ويغنيلها عشان الدفا يبقى بزيادة شوية كمان. 
ريحة الفل لما بيفتّح بتبقى حلوة، بحس ساعات إني ممكن أشيل الزرع معايا وطول ما أنا ماشية أخلي الناس تشمه عشان شوية الحب اللي فيه يتوزعوا واللي كان شايف حاجة وحشة ينساها ويسبح ربنا، عشان جميل، وجماله ف خلقه بيشاور عليه واحنا مش بناخد بالنا. وبننسى. 
كنت ف يوم بسأل ربنا وبقوله هو أنا مش بصعب عليك لما تشوفني كده؟ فترد السما عليا وتفكرني "دعوني وعبادي، لو خلقتموهم لرحمتموهم"، بص، أنا عارفة إن فرجك بيبقى خطوة واحدة بعيد عني وأنا اللي بقف وأقولك فين، متزعلش مني طيب، أنا عارفة إنك بتشوفني كتير وبتضحك لما أتلخبط وأنا بدعي وأقولك ف الآخر انت فاهم بقى، بكتبلك كتير، ولما بجزع أو بتعب بيبقى قلة صبر. خليني بس هنا ومتسيبنيش لوحدي كتير. 
فيروز بتغني اليومين دول برقة، لو كنت بتسمعها كنت عرفت إني بقلبك بتخبيني، وممكن تعلق الغيرة على عينيي، بس انت مبتسمعهاش. 
عزيزي فسدق، ممكن تقولهم ميزعلوش، أنا مش بعرف أطبطب بس بعرف أحضن. ممكن تيجوا وأحضنكوا كلكوا وننط من فوق السور سوا، يمكن نلاقي أرض خفيفة تشيلنا من غير ما نخاف نقع. 
:)


هناك تعليقان (2):

:)